آخر التعاليق

un bon article continuez et merci

05/02/2012 على الساعة 19.51:10
من طرف hafidi


شكرا لكم على كل ماكتبتموه والعبرة ...

02/01/2010 على الساعة 14.59:20
من طرف mohsin el bakkali


هده المقالة المرتبطة بمشكل ترشيح تلاميد ...

05/06/2009 على الساعة 12.38:47
من طرف hafidi bouazza


لا شك أن الظاهرة في تفاقم ...

19/05/2009 على الساعة 18.35:18
من طرف رياض


هدا الموضوع التربوي / التعليمي تم ...

22/02/2009 على الساعة 12.18:07
من طرف hafidi bouazza


يومية

غشت 2014
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

إعلان

rss رخصة النشر (Syndication)

الروابط

    معاينة المقالات المنتمية الى الفئة: تربية وتعليم

    26 مايو 2013 


    سجل، ظ

    أنت السبب.

    ألف عجب وعجب،

    البؤس في بلادي قدر و قضاء،

    حتى وللشعب الفتات وللحاكم ماشاء!!!

    خرافة مشرقية جاء بها العرب

    وكل لص كسب.

    كف عن هذا الهراء!

    أجل،

    أنت السبب.

     العرش لكم والأرض  والماء

    والقصور ومشتقات العنب.

    ولنا البلوط وحزمة الحطب،

    وسعال النساءىءءءوءءءزةى

    وسردين العلب

    مقرف ...هذا العطب.

    حافيضي بوعزى


    حح
    تنتتةةي

















    hafidi bouazza · شوهد 61 مرة · 0 تعليق
    الفئات: تربية وتعليم
    12 مايو 2013 

     


    شاء قدر أحمق الخطى ، وصدفة مشؤومة أن نمتهن كباقي فقراء هدا الشعب ، مهنة التعليم بشكل إجباري. بعد مدة من الخدمة،قادتنا فكرة ماكرة لصديق غبي إلى ولوج "الكوب" مركز التوجيه والتخطيط التربوي ، رضخنا لإغراءات تغيير الإطار ونستا لجيا الزمن المدرسي الجميل ، وتحملنا حماقات وسلوكات انتهازية  و"جذبة" علم النفس المرضي، و قبلنا مكرهين بهذيان بعض التنظيرات التربوية المستوردة. بعد سنتين من الكد و والركض،تأبطنا أحلامنا الصغيرة وعدنا للقطاع ، وجدنا أبوابه كما تركناها، مشرعة وأسواره مثقوبة كأسوارمقابر المسلمين،ألأخطاء بين اللوحتين أقل من سبعة بكثير،وجدناه يحمل كل أمراض الدنيا ، شلل في الأطراف ، وقصور كلوي في التدبير ،و تبول لا إرادي في البرامج ،وسوء تغذية في البنايات، وغباء فطري في الإدارة ، و سكيزوفرينية في المراقبة التربوية ، وارتجاج دماغي في المردودية ، نهاية حتمية وشيكة ادن . صادفنا ونحن داخل هدا الإسطبل الوظيفي أصنافا أخرى من البشر فندت أحلامنا الساذجة بالتغيير، أساتذة يفهمون في كل شيء، شحيحون في كل شيء ، غارقون في مشاكل بالجملة ، قروض تنخر جيوبهم ،وكراسي المقاهي" تبصم" مؤخراتهم، وإدارة تمارس شططها في حقهم و ظروف اشتغال تزيد من معاناتهم و تعجل بحمقهم ، يصرخون بأصوات عالية مطالبين بإنصافهم ، لكن فراغ القرى يرد صدى أصواتهم خائبة ، ويحملهم مسؤولية اختيارهم ، مديرون أميون يجدون صعوبة بالغة في كتابة تقارير تافهة و يحتاجون لسنوات ضوئية لإنجاز عمليات جمع بسيطة ، يفرحون بمسؤوليتهم البئيسة ، علاقتهم باللغات الأجنبية علاقة احترام تام ، لدلك فهم لا يتكلمون بها مخافة تشنج جهازهم الصوتي ، ثقافتهم صلصالية تعطلت قبل اكتشاف الدورة الدموية ،مفتشون بدائيون في كل شيء ، في عقلياتهم ، في ثقافتهم ، في تكوينهم ، في هندامهم ايضا ، يسألونك عن أشياء تافهة أثناء زياراتهم الموسمية ، يفهمون في كل شيء،منظرون لكل شيء،العلاقات و التوصيات و الانتماء القبلي من أولويات معاييرهم التقويمية ، تدرك بعد نهاية زياراتهم أن الجهل وراثي ، وأنه لابد من وضع كمامة على الأنف لأنه عدائي أيضا . من العدوى طبعا ، رؤساء مصالح عامة جادون في البحث عن مصالحهم الخاصة ، مستشارون في التوجيه تائهون وسط هده المتاهة التربوية ،يبرمجون مالا ينفذون وينفذون مالا يبرمجون،بوصلة اشتغالهم تعاني من عطب عضال. نقابيون يقولون مالا يفعلون ويفعلون مالا يقولون، "نضالات "بشعارات ثورية وممارسات عشائرية انتهازية وبدائية ، أدركنا وسط كل هده الأوبئة أن القضية "حامضة " و أن التعليم يسير بعقليات متآكلة و أن القطاع دخل العد العكسي وبدأ يودع كما بدأ يودع النادي المكناسي  قسم الكبار. سيناريو لم نتخيله أبدا ، لم نحلم أبدا ، أبدا ، أن سيناريو الأحداث سيكون غريبا هكذا ، مخرجه معلوم الهوية و أبطاله واقعيون ، فيلم رعب حقيقي ، صور بكاميرات خفية ، شاركنا في تطور صيغته الدرامية دون أن نعلم ، لدلك فمشاهده المرعبة حقيقية ، وكل تشابه بينها و بين الواقع يعد من قبيل القصد ، لدلك و اعتبارا لما يتضمنه من لقطات الفزوالوخز ينصح بأن يشاهد بعد تناول مضادات القفز.

    هامش لابد منه:

    بعد أن حصل جل المستشارين في التوجيه على اطار مفتش ،بدون مبررات تكوينية ولا مساءلات علمية ولا حتى "أراضي" تربوية،أصبح النضال من أجل تغيير تسمية مستشار في التوجيه إلى مساعد إقليمي أوجهوي على التوجيه ،أمرا ملحا يتلاءم وواقع مدرسي ملموس،مع التسريع بإصدار المذكرة أوالمرسوم المنظم !!!!

    ولمهندسي نضالاتنا الاجلاء واسع النظر.

    حافيضي بوعزى

     

     


    hafidi bouazza · شوهد 56 مرة · 0 تعليق
    الفئات: تربية وتعليم
    12 ديسمبر 2012 


    ناضل عدة سنوات للحصول على عمل...

    فاشتغل...ثم ناضل ماتبقى من عمره لتعطيل العمل .

    06 مايو 2012 

    شاء قدر
    أحمق الخطى ، وصدفة مشؤومة أن نمتهن كباقي فقراء هدا الشعب ، مهنة التعليم بشكل إجباري
    . بعد مدة،قادتنا  فكرة ماكرة لصديق غبي إلى
    ولوج "الكوب" مركز التوجيه والتخطيط التربوي ، رضخنا لإغراءات تغيير  الإطار ونستا لجيا الزمن المدرسي الجميل ، وتحملنا
    حماقات الهرادي وحموضة علم النفس المرضي، 
    و قبلنا مكرهين بهذيان بعض التنظيرات التربوية المستوردة. بعد سنتين من
    الكد والعض والجد والركض...تأبطنا أحلامنا الصغيرة وعدنا للقطاع  ، وجدنا أبوابه كما تركناها، مشرعة وأسواره
    مثقوبة كمقابر المسلمين،ألأخطاء بين اللوحتين أقل من سبعة بكثير،وجدناه يحمل كل
    أمراض الدنيا ، شلل في الأطراف ، وقصور كلوي في التدبير ،و تبول لا إرادي في
    البرامج ، وغباء فطري في الإدارة ، و سكيزوفرينية في المراقبة التربوية ، وارتجاج
    دماغي في المردودية ، نهاية حتمية وشيكة ادن . صادفنا ونحن داخل هدا الإسطبل
    الوظيفي أصنافا أخرى من البشر فندت أحلامنا  الساذجة بالتغيير، أساتذة يفهمون في كل شيء،
    شحيحون في كل شيء ، غارقون في مشاكل بالجملة ، قروض تنخر جيوبهم ، وإدارة تمارس
    شططها في حقهم  و ظروف اشتغال تزيد من
    معاناتهم و تعجل بحمقهم ، يصرخون بأصوات عالية مطالبين بإنصافهم ، لكن فراغ القرى
    يرد صدى أصواتهم خائبة ، ويحملهم مسؤولية اختيارهم ، مديرون أميون يجدون صعوبة
    بالغة في كتابة تقارير تافهة و يحتاجون لسنوات ضوئية لانجاز عمليات جمع بسيطة ،
    يفرحون بمسؤوليتهم البئيسة ، علاقتهم باللغات الأجنبية علاقة احترام تام ، لدلك
    فهم لا يتكلمون بها مخافة تشنج جهازهم الصوتي ، ثقافتهم صلصالية تعطلت قبل اكتشاف
    الدورة الدموية ،مفتشون بدائيون في كل شيء ، في عقلياتهم ، في ثقافتهم ، في
    تكوينهم ، في هندامهم ايضا ، يسألونك عن أشياء تافهة أثناء زياراتهم الموسمية ،
    العلاقات و التوصيات و الانتماء القبلي من أولويات معاييرهم التقويمية ، تدرك بعد
    نهاية زياراتهم أن الجهل وراثي ، وأنه لابد من وضع كمامة على الأنف لأنه عدائي
    أيضا . من العدوى طبعا ، رؤساء مصالح عامة جادون في البحث عن مصالحهم الخاصة ، موجهون
    تائهون وسط هده المتاهة التربوية ،يبرمجون مالاينفذون وينفذون مالا يبرمجون،بوصلة
    اشتغالهم تعاني من عطب عضال. نقابيون يقولون مالايفعلون ويفعلون مالايقولون، "نضالات"
    بشعارات  ثورية وممارسات عشائرية وبدائية  ، أدركنا وسط كل هده الأوبئة أن القضية "
    حامضة " و أن القطاع يسير بعقليات متآكلة و أن البرنامج ألاستعجالي دخل العد
    العكسي فيما القطاع يودع كما يودع اخشيشن "بزولة" الاستوزار. سيناريو لم
    نتخيله أبدا  ، لم نحلم أبدا ، أبدا ، أن
    سيناريو الأحداث سيكون غريبا هكذا ، مخرجه مجهول الهوية و أبطاله و واقعيون ، فيلم
    رعب حقيقي ، صور بكاميرات خفية ، شاركنا في تطور صيغته الدرامية دون أن نعلم ،
    لدلك فمشاهده المرعبة حقيقية ، وكل تشابه بينها و بين الواقع يعد من قبيل القصد ،
    لدلك و اعتبارا لما يتضمنه من لقطات خطيرة ينصح بأن يشاهد بعد موافقة الوالدين.


    hafidi bouazza · شوهد 265 مرة · 0 تعليق
    الفئات: تربية وتعليم
    25 أبريل 2012 


    hafidi bouazza · شوهد 2033 مرة · 0 تعليق
    الفئات: تربية وتعليم

    الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية